أهم الأخبار

الأنبا إبرام: نرفض حملات التشكيك ضد البابا تواضروس وندعمه

نفى نيافة الأنبا إبرام، مطران الفيوم، ورئيس دير رئيس الملائكة غبريال بجبل النقلون، بصفته عضوا بالمجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، بشدة ما تردد مؤخرا بأنه يوجد تحركات من بعض أعضاء المجمع المقدس ضد قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الأسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

وقال مطران الفيوم، في بيان صحفي لمطرانية الأقباط الأرثوذكس بالفيوم، صباح اليوم، أن الحملات التي تشنها بعض الصحف والمواقع وصفحات التواصل الاجتماعي، ضد قداسة البابا، هي مجرد شائعات مغرضة ليس لها أساس من الصحة والمصداقية وأن هذا الكلام يعتبر إساءة للجميع وليس لشخص قداسته فقط.

وأضاف مطران الفيوم، نهيب بالجميع تحري الدقة فيما ينشر من أخبار والتحقق من صحتها وسلامة مصادرها، ونطلب من الرب أن يحفظ لنا حياة قداسة البابا وشركائه في الخدمة الرسولية، المطارنة والأساقفة وأعضاء المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

وأكد مطران الفيوم، ومجمع الآباء الكهنة ومجمع رهبان دير رئيس الملائكة غبريال بجبل النقلون ومجمع رهبان الريان، وأعضاء المجلس الملي الفرعي والشمامسة والمكرسات ولجان الكنائس ومجالس إدارات الجمعيات القبطية والمسيحيون بالفيوم، في البيان، أنهم يحملون المحبة والتقدير والخضوع والإحترام الكامل لقداسة البابا تواضروس الثاني، ويقدرون أتعابه ومجهوداته الكبيرة المخلصة في خدمة الكنيسة كلها ومصر الغالية.